NSP_ERROR

أشهى وصفات المطبخ السوري طباعة إرسال إلى صديق
مائدة الفرح - مائدة الفرح

أشهى وصفات المطبخ السوري

يتميز المطبخ السوري بكثرة أطباقه وشهرته في معظم أنحاء العربي، فلا يمكن الحديث عن سورية دون الحديث عن الحلويات الشامية، من قطايف وهي عبارة عن دوائر صغيرة محشوة، ثم الكنافة المزينة بالفستق والعسل، والعوامة الشامية وهي حلوى مقلية في الزيت وتفند في السكر، ثم البرازق الشامية وهي طابق حلوى يفند في السمسم، ثم خبز المعروك ويحضر خلال شهر رمضان، ثم الناعم وهو أيضا نوع من العيش يزين بالعسل، بالإضافة للأكلات الشعبية السورية التي تتميز ببساطة تركيبها وسهولة تحضيرها، وبحكم قربها من لبنان فهي تمتلك نفس خصائص المطبخ اللبناني المعروف عنه سهولة تحضير الوجبات وغناها من حيث القيمة الغذائية.

واللافت للنظر أن لكل مدينة أو ما اصطلح عليه في النظام الإداري المحلي بالمحافظات السورية لها أطعمتها الخاصة بها والتي تتميز عن باقي المدن.

وهكذا فمدينة دمشق أو الشام معروف بالحلويات والأطعمة الشامية، ومن أشهرها الفتة الشامية، وهي طعام يتألف من الخبز الذي يتم تقطيعه وتجفيفه حتى يصبح محمصا، ثم يرش بمرق اللحم أو الدجاج، وهو أكلة موجودة في بلدان أخرى بأسماء مختلفة.

ويضاف لها السمن أو زيت الزيتون، وبما أن المواطن السوري كثير الاستهلاك للجوز والفستق، خاصة أمام الشهرة الكبيرة للفستق الحلبي تزين الفتة به ، وبما يعرف محليا بالمكسرات كالجوز الشامي، والصنوبر.

تشتهر مدينة حلب أيضا بأطباق الحلويات ومن بينها المبرومة وهي محشوة بالفستق، وتزين بالسكر، إلى جانب الكبة الحلبية التي تشه الكبة في مناطق أخرى من بلاد الشام وتتكون من اللحم والبرغل.

أما مدينة حماة فتشتهر بطابق "الباطرج" المكون من لحم الغنم  المفروم، والباذنجان المشوي، والسمن ، والطحينة.

ومن أنواع الرغيف المعروف في حماة "عش البلبل"، وهو عجين يغطى باللحم، والصنوبر، ويدخل للفرن.

مدينة حمص فتشتهر أيضا بالحلويات الحمصية ، ومن أشهرها "الحلاوة الحمصية"، المصنوعة بالجبن ، و القشطة البلدية، والفستق، والسمن، والسكر، هناك "المجدرة" والموجودة أيضا في أكثر من بلد عربي والتي تصنع من العدس والبرغل .

ومن أشهر الوصفات التي تميز محافظة "طرطوس" ما يعرف ب"الشنكليش" المصنوع من الخضر، واللبن، وتضاف إليها مجموعة من التوابل.

وكل هدا التنوع جعل من المطبخ السوري مطبخا عريقا ومتنوعا، وغنيا يعبر عن الطبيعة السورية، وعن خصوصية المجتمع السوري من عادات وتقاليد ترصد حضاراته، وأصالة موروثه الشعبي، فالزائر ل "اللاذقية" و"بلودان" و"الزباداني"، لا يمكن له إلا أن ينبهر بجمال الطبيعة، والجبال، والجو، ولا يمكن للسائح أن يزور هده المناطق دون أن يتذوق "المشاوي" من لحم، وكباب وسلطات التي يزيدها جمال الطبيعة روعة ولذة .

الحلويات الشامية

البقلاوة الشامية بالفستق


تعد البقلاوة الشامية من أشهر أطباق الحلويات التي تقدم في العيد، وغيره من المناسبات، وهي عبارة عن رقائق مصنوعة من عجينة "الفيلو" محشوة بالفستق، والسكر والزبدة.

المقادير:

40 رقاقة من عجينة الفيلو

كوبان من الزبدة ، كوب من السكر

4 أكواب فستق حلبي

4 أكواب شيرة للحلويات ، أما بالنسبة للشيرة فيمكن تحضيرها في المنزل وتتكون من المقادير التالية :

نصف كوب سكر ، كوب ماء ، زعفران حسب الرغبة ، عصير ليمونة أو ما يعرف ببعض البلدان العربية بالحامض.

طريقة التحضير:

بالنسبة لطريقة تحضير "شيرة" الحلويات فهي سهلة حيث نخلط جميع المقادير الخاصة بتحضير الشيرة، ونضعها في إناء على نار متوسطة ، ونحركها حتى تستوي، وتحفظ في الثلاجة وتستعمل عند الحاجة.

يخلط الفستق مع السكر، ويدك بشكل جيد حتى يندمج، ونأخذ الصينية التي سندخلها للفرن، نقوم بدهنها بالزبدة ، ونفرش فوقها رقائق "الفيلو" واحدة واحدة بعد دهن كل منها بالزبدة، وبعد وضع ست رقائق من الرقائق نضيف خليط الفستق مع السكر، وقليل من الزبدة، ونلفها ، ومن تم نقطعها بسكين على شكل معينات.

نسخن الفرن على درجة حرارة 180 درجة مئوية، وندخل صينية البقلاوة للفرن حوالي نصف ساعة حتى يصبح لونها ذهبيا.

بعد إخراجها من الفرن نقوم بتزينها بالفستق والشيرة.

 
Farah 2013 ©